"الخزف السعودية" تتعاقد على مشروع لإعادة تدوير فاقد الطاقة الحرارية

"الخزف السعودية" تتعاقد على مشروع لإعادة تدوير فاقد الطاقة الحرارية

وقعت شركة الخزف السعودية مؤخرا مع احدى الشركات العالمية المتخصصة في مجال إعادة تدوير الطاقة عقدا يتيح لها إعادة استخدام فاقد الحرارة الناتجة من بعض أفران مصانع البلاط مرة أخرى في العمليات الإنتاجية بدلا من استخدام الوقود مما سيخفض إستهلاك الغاز الطبيعي ويقلل تكلفته بحوالي 15% .

ويأتي توقيع العقد ضمن خطة طويلة المدى لتخفيض التكاليف وبخاصة تكاليف الطاقة بمصانع الشركة حيث سبق أن نفذت الشركة مشروع مماثل في أحد خطوط الإنتاج بمصنع البلاط رقم (4) وكذلك في مصنع الطوب الاحمر ، ويجري العمل حاليا على تعميم وتنفيذ هذا المشروع في بقية الخطوط بالمصانع ، مما سيساهم في زيادة تنافسية الشركة وتحسين آدائها وتقليل تكاليفها لتتمكن من مواصلة دورها في تقديم منتجاتها بأسعار أقل للمستهلك .

يتوافق مشروع الشركة لإعادة تدوير فاقد الطاقة الحرارية مع خطــــة الدولة التي تتبناها وزارة الطاقة والصناعة والثروة المعدنية لزيادة الاعتماد على مصادر الطاقةالبديلة ، وقد شملت مساهمة الشركة في هذا المجال أيضا إنشاء مصنع للطوب الأحمر بتقنية ألمانية لتصنيع منتجات عالية الجودة موفرة للطاقة، حيث ستتميز منتجات هذا المصنع بتوفير الطاقة عند إستخدامها سواء في المباني السكنية أو التجارية لأن الطوب الفخاري المعزول ترتفع نسبة زيادة عزله عن الجدار العادي الغير معزول بحوالي 45 % مقارنة بالطوب الاسمنتي أو الزجاج ، كما توفر الشركة أيضا منتجات صحية بكراسي حمامات موفرة للمياه تعمل بكفائة عالية وبكمية مياه أقل تصل إلى 3 ليترات فقط بدلا من 6 ليترات حيث توفر حوالي 50 % من إستهلاك المياه مقارنة بالمنتجات المناظرة الأخرى المتوفرة في السوق المحلية وتعمل الشركة حاليا على تعميم ذلك على كافة منتجاتها. وفي مجال اهتمامها بتصنيع المنتجات الموفرة للطاقة للمواطنين فان الشركة تنتتج سخانات المياه المنزلية بمعدل توفير للطاقة عالي مقارنة بسخانات أخرى في الأسواق، كما انها تنتج سخانات الطاقة الشمسية الموفرة للكهرباء.

يتضمن العقد الجديد الذي وقعه الرئيس التنفيذي للشركة / حمد آل الشيخ مع الشركة العالمية تركيب معدات تقوم بإعادة تدوير فاقد الحرارة الناتجة من الافران في مصانع البلاط والتي تمثل عنصر هام ورئيسي في عملية الإنتاج ، بدلا من إنبعاثها للفضاء الخارجي ليتم استخدام هذه الحرارة في تشغيل بعض خطوط الإنتاج والمعدات الاخرى

التي تحتاج إلى درجات حرارة أقل من حرارة الأفران مثل المجففات الرزازة والمجففات الرأسية والتي يتطلب تشغيلها كميات غاز طبيعي كبيرة ويساهم المشروع الجديد في توفير تكاليف الوقود المستخدم مما يقلل من تكلفة الانتاج ، فضلا عن توفير الغاز الطبيعي لتغطية احتياجات الشركة في مشاريع أخرى جديدة في ظل عدم توفر إمدادات الغاز الطبيعي التي تحتاجها الشركة من المصادر الموفرة لها حاليا ، وسيساهم المشروع الجديد عند تنفيذه في تحسين الوضع البيئي في المصانع والبيئة المحيطة بها مع تحقيق المواصفات العالمية المطلوبة للحد من التلوث، خصوصا وأن البعد البيئي يعتبر من أهم أهداف هذا المشروع خاصة بعد حصول الشركة على شهادة التوافق البيئي من وكالة الأرصاد وحماية البيئة والتي إلتزمت بموجبها بالمواصفات البيئية القياسية المفروضة من الوكالة حيث تحرص الشركة على الإلتزام بكافة المعايير البيئية في جميع عملياتها .

الجدير بالذكر ان شركة الخزف السعودية شرعت في تنفيذ خطة شاملة تتيح لها المساهمة في تحقيق رؤية المملكة 2030 وتعزيز مساهمة القطاع الخاصة وبخاصة صناعة السيراميك في تحقيق اهداف الرؤية، وتساعد الشركة في الاستفادة من الفرصة التي توفرها الدولة من خلال برنامج التحول الوطني وتطوير منتجاتها وطاقتها الإنتاجية وتنفيذ برنامج طويل المدى لإتاحة المزيد من الفرص للشباب السعودي للالتحاق بالعمل في الشركة، كما تعمل الشركة على تطوير قدراتها التسويقية والبيعية لخدمة عملائها بتقديم منتجات عالية الجودة وباسعار مناسبة للمواطنين وخدمات قبل وبعد البيع بجودة عالية.